• Google Plus
  • Rss
  • Youtube
June 9, 2019

پێگەى عەقڵانیەت لە پانتایى گشتیدا لە ڕوانگەى (یۆرگن هابرماس) ەوە

د. عابد خالد رسول                                                                               ناودار زیاد رضا

پرۆفیسۆرى یاریدەدەر لە کۆلیجى زانستە ڕامیارییەکان/زانکۆى سلێمانى              خوێندکارى ماستەر لە کۆلیجى زانستە ڕامیارییەکان/زانکۆى سلێمانى

وشە کلیلییەكان: پانتایى گشتى، عەقلانیەت، پەیوەندیکارى، فەلسەفەى سیاسى، یۆرگن هابرماس.

https://doi.org/10.31271/jopss.10023

پوختەى توێژینەوە:

چەمکى پانتایى گشتى لە فەلسەفەى سیاسى و فکرى (هابرماس) دا بایەخێکى گەورەى هەیە، بەتایبەت لەدواى جەنگى جیهانى دووەم و بەرفراوانبوونى بەها و پڕەنسیپە دیموکراتییەکانەوە گەشەى سەندووە. بەوپێیەى (هابرماس) بە یەکێک لە تیۆرسێنەکانى دیموکراتى ڕاوێژگەرى دادەنرێت، دەیەوێت لە قەڵەمرەوى پانتایى گشتییەوە ئەمجۆرەى دیموکراتی پەرەپێبدات، بۆ ئەمەش بەعەقلانیکردنى پانتایى گشتى بە مەرجى سەرەکى پێویستى هەر کۆمەڵگایەک دادەنێت، کە تێیدا دیموکراتى ڕاوێژگەرى چەکەرە بکات و پیشبکەوێت، چونکە لە پانتایى گشتیدا هەموو هاووڵاتیان بە یەکسانى و بێ زۆرەملێ و فشار و ناچارکردن دەتوانن بە بەردەوامى لە گفتوگۆى ئازاد و عەقلانیدا بن، دەربارەى پرس و بابەت و کێشە و دیاردەکانى کۆمەڵگاکەیان تاکو بتوانن جۆرێک لە کۆدەنگى و ڕێککەوتن دروستبکەن لەنێوان خۆیاندا، ئەمەش کاتێک بەدیدێت کە پەرە بە گوتارێکى بەڵگەیى بدرێت و بەهۆى هێرمۆنیتیکاوە ڕاڤە و شیکاریى قوڵ و فەلسەفى و فرەڕەهەند بۆ واتا و مەغزاکانى گوتە و کردە و چالاکییەکان بکرێت تاکو لە کردەى پەیوەندیکاریى تاکەکان لەگەڵ یەکتردا بەرزترین ئاستى عەقڵانیەت بێتە ئاراوە. ناوەڕۆکى ئەم توێژینەوەیە دابەشکراوەتە سەر دوو تەوەردا؛ لە تەوەرەى یەکەمدا چەمکى پانتایى گشتیمان لاى (هابرماس) ڕوونکردۆتەوە، دواتر لە تەوەرەى دووەمدا باسمان لەو ڕەهەندە عەقڵانییانە کردووە کە (هابرماس) لە پانتایى گشتیدا برەوى پێدەدات لەپێناوى فراوانکردن و بەرەوپێشبردنى قەڵەمڕەوى پانتایى گشتى، بەجۆرێک پێى وایە گەیشتن بە حەقیقەت ئامانجى تاکەکانە لە پانتایى گشتیدا، ئەمەش کاتێک بەدیدێت کە خستنەرووى بەڵگە لە گوتارەکاندا ئامادەیى هەبێت و لەپێناوى تێگەیشتندا لە ڕێگاى زانستى هێرمۆنیتیکاوە هەوڵبدرێت درک بە واتاى پشت گوتارەکان بکرێت و بەرزترین ئاست لە عەقڵانیەت تۆمار بکرێت لە کردەیەکى پەیوەندیکارییانەدا.

ملخص البحث:

موقع العقلانية في الفضاء العمومي من منظور (يورغن هابرماس)

لمفهوم الفضاء العمومي أهمية كبيرة في الفلسفة السياسية عموما، وفكر الفيلسوف الألماني (يورغن هابرماس) خصوصا، حينما توسعت قيم الديمقراطية وإنتشرت مبادءها في أنحاء العالم منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية. وقد أبغى (هابرماس) كأحد منظري “الديمقراطية التشاورية” تطوير هذا النوع من الديمقراطية في ساحة الفضاء العمومي، ويرى هابرماس أن العقلانية في الفضاء العمومي شرط أساس و ضروري لأي مجتمع يهدف الى تعزيز “الديمقراطية التشاورية”، إذ يفترض فيها أن يتمتع جميع المواطنين داخل الفضاء العمومي بحق النقاش الحر والعقلاني على قدم المساوة مع بعضهم، بدون أي ضغط أو إجبار أو قسر، حول أية قضية أو موضوع أو مشكلة أو أية ظاهرة من ظواهر مجتمعهم، حتى يتمكنوا في سبيل معالجتها من تكوين نوع من الإجماع والإتفاق بينهم من خلال الفعل التواصلي المسبوغ بالقول الحجاجي والهرمنيوطيقا للوصول إلى الحقيقة وكشف المعاني الخفية والغامضة خلف أقوال و أفعال الأشخاص بين ذواتهم. وقد تناول هذا البحث كل هذه الأبعاد في محورين؛ وضحنا في المحور الأول مصطلح الفضاء العمومي لدى (هابرماس). أما في المحور الثاني فقد تحدثنا عن الأبعاد العقلانية الذي تطوره (هابرماس) في الفضاء العمومي من أجل توسيعه وتقدمه، بشكل يعتقد (هابرماس) بأن الوصول إلى الحقيقة غاية موحدة لدى كل الأفراد داخل الفضاء العمومي، ويمكن تحقيق هذا عندما تعرض الحجة في أثناء الخطابات، ويتم تبلور الفهم عن الطريق علم الهرمنيوطيقا من أجل إدراك المعاني الموجودة خلف الخطابات، وتسجيل أعلى مستوى من العقلانية في الفعل التواصلي.

Abstract:

The Status of Rationality in the Public Sphere in the perspective of (Jürgen Habermas)

The concept of public sphere is of great importance in the political philosophy and philosophy of German philosopher (Jürgen Habermas), especially after the Second World War when democratic values ​​and principles spread throughout the world. (Habermas) one of the theorists of “consultative democracy” wants in the space of public sphere to develop this kind of democracy, so rationality public sphere is a prerequisite for any society to develop “consultative democracy”, because all citizens in public sphere equal in free and rational debate without Compression, coercion and coercion around the issue, subject, problem, and phenomena involved so that a kind of consensus and agreement can be formed between them through the communicative act, produced by the words of the pilgrims and the Hermeneutics, to reach the truth and reveal the hidden and mysterious meaning behind the words and actions of the persons among themselves.   We divided the subjects of this research into two axes; in the first axis we explained the term public sphere in (Habermas). In the second axis we talked about the rational dimensions that (Habermas) is developing in the public sphere in order to expand and advance the area of ​​public sphere in the form of (Habermas), which is believed to be one of the most important individuals in the public sphere. In the discourse, in order to understand the path of the Hermeneutic Science, the perception is attempted in the sense of the content of the discourse and record the highest level of rationality in the communicative action.

لیستى سەرچاوەکان

یەکەم/ سەرچاوە کوردییەکان:

  • کتێبە کوردییەکان:
  1. کۆمەڵێک نوسەر، تیۆرى کردارى پەیوەندیخواز، دەزگاى چاپ و پەخشى سەردەم، سلێمانى/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠١٧.
  2. کۆمەڵێک نوسەر، ئاشنابوون بە یۆرگن هابرماس، دەزگاى ئایدیا بۆ فکر و لێکۆڵینەوە، چاپخانەى کارۆ، هەرێمى کوردستان/عێراق، بەبێ ساڵى چاپ.
  3. مسعود عبدالخالق، مەوسوعەى جودى بۆ چەمک و زاراوەکانى سەردەم، نوسینگەى تەفسیر بۆ بڵاوکردنەوە و ڕاگەیاندن، هەولێر/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠٠٨.
  4. مەریوان وریا قانیع، کۆمەڵگا و غەریبەکانى، ناوەندى ڕۆشنبیرى و هونەرى ئەندێشە، چاپخانەى ئەندێشە، سلێمانى/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠١٨.
  5. – – – – – – – -، دەسەڵات و جیاوازى، ناوەندى ڕۆشنبیرى و هونەرى ئەندێشە، چاپخانەى تاران، ئێران، چاپى سێیەم، ٢٠١٣. 
  • کتێبە بەکوردییکراوەکان:
  1. ئاندرو هییود، تیۆرى سیاسى، وەرگێڕانى: گۆران سەباح، دەزگاى چاپ و بڵاوکردنەوەى ئاراس، هەولێر، ٢٠٠٧.
  2. پیتەر کیڤیستۆ، هزرە سەرەکییەکانى کۆمەڵناسى، وەرگێڕانى: هەورامان فەریق، دەزگاى ئایدیا بۆ فکر و لێکۆڵینەوە، چاپخانەى حەمدى، سلێمانى/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠١٧.
  3. د. حسەین بەشیریە، مارکسیزمى فەلسەفى ڕۆژئاوایى، وەرگێڕانى: مەنسور تەیفورى، دەزگاى چاپ و پەخشى حەمدى، هەرێمى کوردستان/عێراق، چاپى دووەم، ٢٠٠٩.
  4. د. کەمال پوڵادى، مێژووى ئەندێشەى سیاسى لە ڕۆژئاوا: سەدەى بیستەم، وەرگێڕانى: مەهدى خوندل، بەرگى سێیەم، دەزگاى وەرگێڕان، چاپخانەى منارە، هەولێر/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠٠٧.
  5. فلیمینگ جویل، سۆرین ماتیسین، پیتەر ڤیدیل، قوتابخانەى فڕانکفۆرت: فەلسەفە وەک تیۆرییەکى ڕەخنەیى، وەرگێڕانى لە سویدییەوە: عوسمان حەمەڕەشید گورون، ناوەندى توێژینەوەى مێژوویى جەمیل ڕۆژبەیانى، چاپخانەى پەنجەرە، سلێمانى/هەرێمى کوردستان/عێراق، چاپى دووەم، ٢٠١٦.
  6. کۆمەڵێک نوسەر، عەقڵ و ئازادى، وەرگێڕانى: ئیدریس شێخ شەرەفى، دەزگاى وەرگێڕان، چاپخانەى منارە، هەولێر/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠٠٧.
  7. یورگن هابرماس، گوتارى فەلسەفى مۆدێرنە، وەرگێڕانى: هاوژین مەلا ئەمین، نێوەندى ڕۆشنگەرى بۆ لێکۆڵینەوەى فکرى و فەلسەفى، چاپخانەى شڤان، سلێمانى/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠١٠. 
  • گۆڤارە کوردییەکان:
  1. گۆڤارى سەردەم، دەزگاى چاپ و پەخشى سەردەم، ژمارە ٥٢، ساڵى نۆیەم، سلێمانى/هەرێمى کوردستان/عێراق، ٢٠٠٧.
  • سەرچاوە ئەلکترۆنییە کوردییەکان:
  1. دکتۆر سالم یەفوت، “فەلسەفەى پێکەوەڕۆ لە لاى هابرماس (٢-٢)”، وەرگێڕانى: تاریق کارێزى، گوڵان میدیا، ١٤/١١/٢٠١٢، لەم بەستەرەى خوارەوەدا بەردەستە:

http://www.gulan-media.com/sorani/print.php?id=26539&section=9

 دووەم/ سەرچاوە عەرەبییەکان:

  • کتێبە عەرەبییەکان:
  1. أبو النور حمدي أبو النور حسن، يورجين هابرماس: الأخلاق و التواصل، التنوير للطباعة و النشر و التوزيع، لبنان، 2012.
  2. جورج طرابيشي، معجم الفلاسفة، دار الطليعة للطباعة و النشر، بيروت/لبنان، الطبعة الثالثة، 2006.
  3. د. الزواوي بغورة، الفلسفة اللغة… نقد المنعطف اللغوي في الفلسفة المعاصرة، دار الطليعة، بيروت، 2005.
  4. د. علي عبود المحمـداوي، الإشكالية السياسية للحداثة: من فلسفة الذات إلى فلسفة التواصل، دار ومكتبة عدنان و كليمة للنشر و التوزيع و منشورات ضفاف، بغداد و تونس و بيروت، 2015.
  5. – – – – – – – – – -، الإشكالية السياسية للحداثة: من فلسفة الذات إلى فلسفة التواصل، دار ومكتبة عدنان و كليمة للنشر و التوزيع و منشورات ضفاف، بغداد و تونس و بيروت، 2015.
  6. د. محمـد بكاي، أرخبيلات ما بعد الحداثة… رهانات الذات الإنسانية… من سطوة الإنغلاق إلى إقرار الإنعتاق، دار الرافدين و Opus Publishers، لبنان و کندا، ٢٠١٧.
  7. د. هشام عمر النور، تجاوز الماركسية إلى النظرية النقدية، رؤية للنشر و التوزيع، مصر، 2012.
  8. سالم يفوت، المناحي الجديدة للفكر الفلسفي المعاصر، دار الطليعة، بيروت، 1999.
  9. ستيفن إريك برونر، النظرية النقدية، مؤسسة هنداوي للتعليم و الثقافة، القاهرة، 2016.
  10. عطيات أبو السعود، الحصاد الفلسفي للقرن العشرين و بحوث الفلسفية أخرى، دار الكتب و الوثائق القومية، شركة الجلال للطباعة، الإسكندرية/مصر، 2002.
  11. مجموعة من الأكاديميين، الحداثة و ما بعد الحداثة من عصر الميتافيزيقا و الكليات إلى عالم بلا مركزيات، إبن النديم للنشر و التوزيع و دار الروافد الثقافية – ناشرون، الجزائر/لبنان، 2019.
  12. مجموعة مؤلفين، الماركسية الغربية و ما بعدها: التأسيس و الإنعطاف و الإستعادة، دار و مكتبة عدنان و منشورات الإختلاف و منشورات ضفاف، بغداد و الجزائر و بيروت،2014.
  13. محمـد نورالدين أفاية، الحداثة و التواصل في الفلسفة النقدية النعاصرة: نموذج هابرماس، أفريقيا الشرق، بيروت، الطبعة الثانية، 1998.
  14. مصطفى إنشاءاللـه، المجتمع المدني: حدود المفهوم عند يورغن هابرماس، منتدى المعارف، بيروت، 2017.
  15. ياسين باهي، التأويل و الفلسفة التواصل، عالم الكتب الحديث للنشر و التوزيع، الأردن، 2016. 
  • کتێبە بەعەرەبییکراوەکان:
  1. آلن هاو، النظرية النقدية: مدرسة فرانكفورت، ترجمة: ثائر ديب، المركز القومي للترجمة، القاهرة، دار العين للنشر، 2010.
  2. باتريك شارودو، الحجاج بين النظرية و الأسلوب، ترجمة: أحمد الودرني، دار الكتاب الجديد المتحدة، بيروت، 2009.
  3. جيمس جوردن فينليسون، يورجن هابرماس: مقدمة قصيرة جداً، ترجمة: أحمد محمـد الروبي، مؤسسة هنداوي للتعليم و الثقافة، القاهرة، 2015.
  4. ريتشارد رورتي، هابرماس، ليوطار و ما بعد الحداثة، ترجمة: محمـد جديدي، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات و الأبحاث، الرباط/المملكة المغربية، 15 أكتوبر 2016.
  5. مانويل ماريا كاريلو، خطابات الحداثة، ترجمة: إدريس كثير و عزالدين الخطابي، دار ما بعد الحداثة، فاس/المغرب، 2001.
  6. يورغن هابرماس، العـلم و التقـنية كـ “إيديولوجـيا”، ترجمة: حسن صقر، منشورات الجمل، ألمانيا، 2003.
  7. – – – – – – – – -، مستقبل الطبيعة الإنسانية… نحو نسالة ليبرالية، ترجمة: د. جورج كتورة، المكتبة الشرقية، لبنان، 2006.
  8. – – – – – – – – -، الدين و العقلانية: نصوص و سياقات، ترجمة: حسن صقر، دار الحوار للنشر و التوزيع، سوريا، 2016. 
  • گۆڤارە عەرەبییەکان:
  1. مجلة إضافات، جمعية العربية لعلم الإجتماع بتعاون مع مركز دراسات الوحدة العربية، العدد الخامس عشر، الجزائر، صيف2011.
  2. مجلة الدراسات الإعلامية، المركز الديمقراطي العربي للدراسات و الإستراتيجية و السياسية و الإقتصادية، العدد الرابع، برلين/ألمانيا، آب 2018.
  3. مجلة الفكر السياسي، إتحاد كتاب العرب، العدد الثامن، دمشق، شتاء 2000.
  4. مجلة المحجة، معهد المعارف الحكمية للدراسات الدينية و الفلسفية، العدد السابع و العشرون، لبنان، 2013.
  5. مجلة أوراق فلسفية، رئيس التحرير: أحمد عبدالحليم عطية، جامعة القاهرة، العدد 10، مصر، 2004.
  6. مجلة أوراق فلسفية، مركز النيل للكمبيوتر، العدد 7، مصر، ديسبمر2002.
  7. مجلة دراسات إنسانية و إجتماعية، جامعة وهران، العدد 4، الجزائر، 2014.
  8. مجلة لوغوس، دار كنوز، العدد الأول، الجزائر، 2012.
  9. مجلة يتفكرون، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات و الأبحاث، العدد الثاني عشر، المملكة المغربية، 2018. 
  • نامەى ماستەر بە زمانى عەرەبى:
  1. أودينة سليم، فلسفة التداوليات الصورية و أخلاقيات النقاش عند يورغن هابرماس، رسالة ماجستر غير منشورة مقدمة إلى كلية العلوم الإنسانية و العلوم الإجتماعية/قسم الفلسفة/جامعة منتوري، الجزائر، 2008-2009. 
  • سەرچاوە ئەلکترۆنییە عەرەبییەکان:
  1. رشيد العلوي، الفضاء العمومي من هابرماس إلى نانسي فريزر، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات و الأبحاث، المملكة المغربية، نوفمبر 2014، متاح على الرابط الآتية: https://www.mominoun.com/pdf1/2014-11/545e02a2d35592087784350.pdf

سێیەم/ سەرچاوە ئینگلیزییەکان:

  1. Alan McKee, The Public Sphere: An Introduction, Cambridge University Press, UK, 2005.
  2. Jurgen Habermas, On The Pragmatics of Communication, Translated by: Meave Cooke, The MIT Press, USA, 1998.
  3. – – – – – – – -, Between Facts and Norms: Contributions to a Discourse Theory of Law and Democracy, Translated by; William Rehg, The MIT Press, USA, Second Edition, 1996.
  4. – – – – – – – – – – , The Structural Transformation of the Public Sphere; An Inquiry into a Category of Bourgeois Society, Translated by; Thomas Burger, The MIT Press, USA, 1991.
  5. – – – – – – – – -, Ligitimation Crisis, Translated by; Thomas McCarthy, Heinemann Educational Books Ltd, London, 1976.
  6. Luke Goode, Jurgen Habermas… Democracy and the Public Sphere, Pluto Press, London, 2005.
  7. Oskar Negt and Alexander Kluge, “Public Sphere and Experience toward an analysis of the bourgeois and proletarian Public Sphere”, Translated by: Peter Labanyi, Jamie Owen Daniel and Assenka Oksiloff, University of Minnesota Press, Volume 85, UK, 1993.
  8. Richard Butsch, Media and Public Sphere, Palgrave Macmillan Press, New York, 2007.

Full Text

Send this to a friend